وزير التجارة يشدد بنيروبي على ضرورة تسريع تفعيل منطقة التجارة الحرة الافريقية

شدد وزير التجارة وترقية الصادرات, الطيب زيتوني, اليوم الثلاثاء بالعاصمة الكينية نيروبي, على ضرورة تسريع تفعيل منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية, داعيا إلى الشروع في المبادلات التجارية البينية الإفريقية, حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وجاء هذا خلال مشاركة السيد زيتوني في أشغال الاجتماع الوزاري لوزراء تجارة “منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية” (زليكاف) المنظم بنيروبي, يضيف البيان.

وخلال العرض التقديمي لقواعد المنشأ, المتعلقة بالسيارات والنسيج, أكد الوزير أن “المقاربة الجزائرية تعتمد على وضع استراتيجية قارية حقيقية خاصة في مجال صناعة النسيج والمواد الأولية والمناولة في قطاع السيارات مع استغلال كل الإمكانيات اللازمة التي تحوز عليها القارة الافريقية”, حسب ذات المصدر.

كما شدد السيد زيتوني، حسب البيان، على “ضرورة تسريع تفعيل منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية والبدء في المبادلات التجارية البينية الإفريقية، كمرحلة أولى والتفكير في تطوير مختلف الصناعات وفق استراتيجية قارية، لرفع نسبة الادماج وتحقيق الاندماج الإقتصادي القاري بين الدول الإفريقية”.

وأضاف الوزير أن هذه الاستراتيجية، “ستخلق مناصب شغل جديدة، وسلاسل قيم وستمكن الدول الافريقية من خلق الثروة من خلال تحويل ثرواتها الخام وتصنيعها قاريا”.

للإشارة، يهدف الاجتماع الجاري بالعاصمة نيروبي، يومي 30 و31 مايو الجاري، إلى تحديد أولويات تنفيذ اتفاق منطقة التجارة الحرة، بما يتماشى وشعار الاتحاد الإفريقي لهذه السنة “تسريع مسار تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية”.

من جهة أخرى, وعلى هامش مشاركته في أشغال هذا الاجتماع, استقبل السيد زيتوني من طرف وزير التجارة والصناعة الكيني, موسيس كيارا كوريا, وتم خلال اللقاء “استعراض علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين وسبل ترقيتها بما يترجم العلاقات السياسية العميقة وأواصر الأخوة التاريخية التي تجمع الجزائر وكينيا”, وفق بيان الوزارة.

وفي هذا الإطار أكد الوزير “حرص الجزائر على العمل مع كينيا من أجل بعث جميع الأطر الثنائية التي من شأنها الدفع بالعلاقات التجارية إلى المستوى المنشود”.

كما كان للسيد زيتوني لقاء مع وزير التجارة والصناعة الأوغندي, هون دافيد باهاتي, حيث تباحث الطرفان -حسب الوزارة- “سبل وآليات تنفيذ مقررات زيارة الدولة التي قام بها الرئيس الأوغندي إلى الجزائر, والتي توجت بالتوقيع على عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم التي تصبوا إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين”.

وأكد السيد زيتوني ,بهذه المناسبة, “حرص رئيس الجمهورية على متابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الجانب الأوغندي في شقه الاقتصادي والتجاري”.

كما تحادث الوزير مع وزيرة التجارة وتنمية الصادرات التونسية, كلثوم بن رجب, حيث عبر الطرفان -حسب بيان للوزارة- “عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين”.

وأكد السيد زيتوني بهذه المناسبة, عن “عزمه لمواصلة دعم مستوى التبادلات الاقتصادية الثنائية”, كما ثمنت من جهتها السيدة بن رجب “الديناميكية الحالية التي تشهدها العلاقات الأخوية الجزائرية التونسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *